منوعات

من هي توحيدة بن الشيخ التي تتصدر ترند بحث جوجل ؟

توحيدة بن الشيخ هي أول طبيبة تونسية مسلمة في العالم العربي ودول المغرب العربي، ولدت في الثاني من شهر يناير عام 1909 في مدينة تقع شمال تونس.

لماذا يحتفل جوجل بالتونسية توحيدة بن الشيخ ؟

يحتفل جوجل بالطبيبة التونسية توحيدة بن الشيخ بسبب تزامن تاريخ اليوم، السابع والعشرون من شهر مارس مع ذكرى اعتماد البنك المركزي التونسي صورتها على العملة الورقية النقدية من فئة 10 دنانير، حيث تم اعتماد صورتها على العملة النقدية الجديدة تقديداً لإنجازاتها وجاء ذلك في 27 مارس من عام 2020 الماضي.

ما هي إنجازات توحيدة بن الشيخ ؟

توحيدة بن الشيخ تحصلت على شهادة الدكتوراه في الطب عام 1936 في فرنسا، وعادت فيما بعد الى وطنها تونس وساهمت بشكل كبير في مكافحة الأمراض التي انتشرت في ذلك الوقت بين أوساط الشعب التونسي الذي كان يعيش تحت سيطرة الاستعمار الفرنسي، ويعيش أغلب شرائح شعبها تحت مستوى خط الفقر.

وحققت توحيدة نجاحاً كبيراً خلال عملها كطبيبة في العديد من مستشفيات الوطن، ثم عملت كمسئولة في المستشفيات، وساعدت على تحسين الوضع الصحي للمرأة التونسية في جميع الأوساط مع التركيز على الأسر الفقيرة.

وضعت توحيدة سياسة من أجل تنظيم الأسرة التونسية، وهو ما ساهم بشكل واضح في تراجع نسب الوفيات بين الأطفال والنساء في ستينات القرن الماضي.

ما هو دور والدتها بما حققته توحيدة ؟

قالت توحيدة بن الشيخ في كتاب “نساء وذاكرة”، بأنها ولدت في عائلة ميسورة مادياً، وكانت عائلتها من كبار ملاك الأراضي والعقارات في قرية رأس الجبل التابعة لمحافظة بنزرت شمال تونس، وبعد ولادتها بأشهر قليلة توفى والدها.

بعد وفاة والدها نشأت توحيدة مع أخويها تحت رعاية والدتها حلومة بن عمار والتي تنحدر من عائلة عريقة، وهي شقيقة رئيس الحكومة التونسية في الخمسينيات من القرن الماضي الطاهر بن عمار.

في ذلك الوقت كان تعليم البنت نادر بل أن الأمية منتشرة في أغلب فئات المجتمع التونسي ذكوراً وإناثاً، إلا أن الأم المكافحة حرصت على تعليم توحيدة أسوةً بأخويها، على الرغم من رفض الأسر التونسية في ذلك الوقت ارسال بناتهم للمدارس أو حتى قطع تعليمهن في سن مبكرة بعد التخرج من الابتدائية.

وانهت توحيدة بن الشيخ تعليمها الابتدائي عام 1922 ميلادي، لتواصل مشوارها التعليمي وتلتحق بمعهد “أرمان فاليار” بتونس العاصمة، ونالت شهادة البكالوريا عام 1928.

لم تقف رحلة توحيدة بن الشيخ عند شهادة الثانوية العامة، بل واصلت تحقيق طموحها لتلتحق بكلية الطب في العاصمة الفرنسية باريس، ويعود الفضل بدراستها للطب للطبيب والباحث الفرنسي في معهد باستور للبحوث الطبية بتونس إيتيان بورني، الذي تعرفت إليه عن طريق زوجته.

عائلتها رفضت فكرة سفر ابنتهم الى فرنسا، ولوا وقوف أمها الى جانبها التي تكفلت بكافة المصاريف الدراسية والمعيشية في الغربة لما استطاعت توحيدة تحقيق حلمها وهدفها المنشود.

عام 1936، كان أهم عام في مسيرة توحيدة على المستوى الدراسي، حيث حصلت في هذا العام على شهادتها في الطب لتكون أول تونسية وأول عربية مسلمة تحصل على الدكتوراه في الطب، وسبقها لهذا الانجاز طبيبتان مسيحيتان عربيتان هما السورية لوريس ماهر والمصرية هيلانة سيداروس واللتان حصلتا على الشهادة عام 1930.

متى توفيت توحيدة بن الشيخ ؟

توفيت توحيدة بن الشيخ في السادس من شهر ديسمبر 2010، لتترك وراءها إنجازات عظيمة، فهي من فتحت الطريق أمام المرأة التونسية والعربية لممارسة حقوقهن في المجال العلمي.

اظهر المزيد

المرصد

كاتب لدى المرصد الأمني
زر الذهاب إلى الأعلى