الرئيسية / اخبار عربية ودولية / إسرائيل تبدى تخوفها من عودة العلاقات بين مصر وحماس

إسرائيل تبدى تخوفها من عودة العلاقات بين مصر وحماس

أكدت صحيفة «يديعوت أحرونوت»، أن إسرائيل تحاول من خلال منسق عمليات الحكومة الإسرائيلية فى الأراضى الفلسطينية اللواء «يوآف مردخاى»، نشر معلومات على مواقع إسرائيلية باللغة العربية، حول العلاقة االجيدة بين حماس وعناصر تنظيم الدولة الاسلامية الموالي لتنظيم لداعش داعش الارهابي في سيناء والمعروف باسم “ولاية سيناء”.

وأوضحت الصحيفة أن تلك المعلومات تنشر على هيئة “تجريس” ضد ناشطى حماس الذين يقدمون المساعدات لتنظيم داعش فى قطاع غزة وسيناء، وهو ما يهدد أمن دولة إسرائيل، مؤكدين أن الهدف من النشر إثارة الرأى العام فى مصر ضد حماس باعتبارهم منتمون إلى جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية، فى محاولة لإفشال الإنفراجة فى العلاقات بين مصر وحماس أو للحد منها.

وكشفت “يديعوت أحرونوت”، عن قلقها من التقارب وعودة العلاقة مرة أخرى بين مصر وحماس بقطاع غزة، مشيرة إلى أن القاهرة أدخلت أمس مضختى أسمنت للقطاع، وهو يمثل إضرارا بمصلحة إسرائيل التى تخشى استخدام الأسمنت فى بناء أنفاق هجومية تهدد أمنها.

ولفتت الصحيفة إلى أن تحسن العلاقات بين مصر وحماس أدى إلى حدوث تسهيلات لم يشهدها سكان القطاع منذ سنوات عديدة، وهو ما يثير القلق فى تل أبيب ورام الله، فمنذ عشر سنوات لأول مرة توافق مصر على إدخال مضخات أسمنت لقطاع غزة، وتحظر إسرائيل إدخال مضخات منذ فرض الحصار على القطاع، وخوفا من استخدامها من قبل عناصر الجناح المسلح لحركة حماس فى بناء أنفاق تهدد الامن الاسرائيلي.

وقالت الصحيفة أن الإنفراجة التى شهدتها العلاقات بين مصر وحماس ظهرت جليا فى زيارة أجراها القيادة بالحركة “إسماعيل هنية” التقى خلالها بمسئولين من المخابرات المصرية وهى الأولى من نوعها فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *