الرئيسية / اخبار عربية ودولية / رئيس حزب إسرائيلى: الهدف من قانون حظر الآذان إهانة المسلمين

رئيس حزب إسرائيلى: الهدف من قانون حظر الآذان إهانة المسلمين

أكد زعيم رئيس حزب «هناك مستقبل» الإسرائيلى يائير لبيد، اليوم الخميس، أنه يخجل كيهودى من التعصيب على قرار تمرير قانون حظر الآذان بالقراءة التمهيدية بالكنيست، لأن الهوية اليهودية تنشير إلى عدم ازدراء الأديان الأخرى.

وأضاف لبيد لـ”راديو إسرائيل”حسبما ذكرت وكالة سبوتنيك الروسية، أن هذه هى القاعدة الأساسية والأخلاقية التى تستند عليها إسرائيل عندما تطالب دولا أخرى بحماية دور العبادة لليهود الموجودين بها.

وأوضح رئيس حزب “هناك مستقبل” الإسرائيلى، أنه ليس هناك حاجة ماسة إلى القانون الحالى لأن قانون حماية البيئة ينص على فرض منع الضجيج فى ساعات الليل، مشيرا إلى أن الأشخاص الذى طرحوا القانون يهدفون إلى إهانة المسلمين.

الجدير بالذكر أن الكنيست الإسرائيلى صدق أمس الأربعاء على قانون حظر الآذان فى مساجد القدس والبلدات العربية داخل الخط الأخضر بتصويت الأغلبية الذى وصل إلى 55 عضو ومعارضة من قبل 48 عضوا فى الكنيست.

وينص القانون على حظر استخدام مكبرات الصوت من الساعة الحادية عشر مساء وحتى السابعة صباحا، مع فرض غرامات مالية على أى مسجد يرفض الالتزام بتطبيق القانون.

وكان رئيس البرلمان العربى، الدكتور مشعل بن فهم السلمى، قد استهجن بأشد العبارات إقرار الكنيست الإسرائيلى قانون منع الأذان بمساجد الداخل الفلسطينى عام 1948 ومدينة القدس المحتلة، واعتبره انتهاكا لحرية العبادة ومحاولة لطمس المعالم الثقافية والدينية المقدسة واعتداء سافر على الموروث الدينى والحضارى والتاريخى فى فلسطين، بل أنه يعد مساسا بحرية المعتقدات، وتزايد فى سياسة إسرائيل العنصري التى تهدف إلى إقصاء كل عرق أو دين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *