اليمن : ولد الشيخ يتقدم بخطة سلام جديدة لحل الأزمة اليمنية تضمن بقاء الرئيس هادي في منصبه

قالت مصادر سياسية يمنية مطلعة ان اسماعيل ولد الشيخ احمد المبعوث الاممي الخاص للسلام في اليمن يعتزم التقدم بوقة سياسية جديدة لحل الازمة اليمنية والعودة الى مفاوضات السلام بي الأطراف اليمنية.

وتحمل الخطة والورقة الجديدة التي ينوي الشيخ احمد طرحها كخطة سلام بديلة العديد من النقاط اهمها بقاء الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي في منصبة وبكامل صلاحياته خلال مرحلة انتقالية.

كما وتتضمن الخطة الغاء منصب نائب الرئيس اليمني والذي يشغله الجنرال الكبير علي مسحن الأحمر وتشكيل حكومة وحدة وطنية تتمتع بكامل صلاحياتها وتسليم الحوثيين الاسلحة للالوية العسكرية المتمركزة في محافظة حضرموت بعد عودتها للتمركز في العاصمة صنعاء.

واكدت المصادر اليمنية ان التعديدلات الجديدة على خطة السلام سيقدمها المبعوث الدولي ولد الشيخ للاطراف اليمنية المتنازعة خلال الجولة الحالية التي يقوم بها للمنطقة.

وترتكز الخطة الجديدة والمعدلة على القرار الدولي 2216 بكامل بنوده, في حين اي تعديل على الخطة الجديدة يكون بالحوار المباشر بين الأطراف حيث سيتم تحديد موعد ذلك في القريب.

وفي ضوء ذلك من المقرر ان يلتقي المبعوث الدولي للسلام في اليمن اسماعيل ولد الشيح احمد الرئيس اليمني هادي اليوم الخميس او السبت القادم في مقر اقامته بالعاصمة السعودية الرياض.

وكان الرئيس اليمني هادي وحكومته قد رفضوا في وقت سابق خطة المبعوث الدولي ولد الشيخ للسلام في اليمن والتي قام بطرحها على الرئيس والانقلابين, وذلك بسبب تجاوز الخطة لقرارات مجلس الأمن والمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني اليمني وهو ما تعتبره حكومة اليمن والرئيس هادي اساساً لاي حوار مع الحوثيين اضافة الى اعتبار الرئيس هادي ان الخطة كانت تجرده من صلاحياته كرئيس للجمهورية اليمنية.

ووصل امس ليلاً المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد الى الرياض للقاء الرئيس هادي في اطار الجولة التي يقوم بها حالياً لاقناع الاطراف اليمنية المتنازعة للقبول بالخطة الجديدة وبدئ الحوار لانهاء معاناة اهل اليمن من ويلات الحرب التي شردتهم وسفكت دمائهم ودمرت الاقتصاد اليمني.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *