شئون فلسطينية

إسرائيل توافق على طلب حسين الشيخ بمقابلة الأسير مروان البرغوثي

أكدت وسائل إعلامية إسرائيلية، اليوم الخميس، بأن دولة الإحتلال الإسرائيلي، وافقت على الطلب المقدم من قبل رئيس هيئة الشئون المدنية، الوزير الفلسطيني حسين الشيخ، لمقابلة القائد البارز في حركة فتح، الأسير في سجون الإحتلال، مروان البرغوثي.

ووصفت قناة “كان” العبرية، التي نقلت الخبر، الخطوة بالغير عادية، وقالت القناة بأن الشيخ سيجري اللقاء مع البرغوثي اليوم الخميس، في حال عدم حدوث أي تغييرات في اللحظات الأخيرة.

وأوضحت مصادر، بأن لقاء الشيخ والبرغوثي يأتي ضمن تحضيرات الحركة للإنتخابات الفلسطينية المقبلة، وتهدف أيضاً لإقناع البرغوثي بعدم الترشح للرئاسة الفلسطينية لمواجهة الرئيس الفلسطيني محمود عباس المرشح الوحيد عن الحركة ورئيسها حسب ما أكدت الحركة في أكثر من مناسبة.

حيث أكدت قيادات فتحاوية، في العديد من المناسبات ومن ضمنهم، رئيس الوزراء الفلسطيني، د. محمد شتية، بأن عباس هو مرشح فتح الوحيد في انتخابات الرئاسة الفلسطينية المقبلة، في الوقت الذي لم يعلن الرئيس الفلسطيني ترشحه بشكل رسمي.

وكان تقارير صحفية أكدت بأن القيادي المفصول من حركة فتح، محمد دحلان، يحاول جاهداً إقناع مروان البرغوثي للترشح للرئاسة في مواجهة عباس، وذلك بعد فشل المحاولات من قبل الإمارات ومصر والأردن في إقناع أبو مازن بالسماح له بالترشح من خلال اسقاط التهم الموجهة إليه وإسقاط الحكم الغيابي بالسجن ثلاث سنوات.

حيث يحاول دحلان التخلص من أبو مازن بدعم البرغوثي، ليتيح له المجال بالترشح في الإنتخابات فيما بعد.

اظهر المزيد

المرصد

كاتب لدى المرصد الأمني

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى