الرئيسية / اخبار عربية ودولية / سنغافورة تسعى لفرض عقوبات صارمة على الجرائم الجنسية بحق القصر

سنغافورة تسعى لفرض عقوبات صارمة على الجرائم الجنسية بحق القصر

أعلن -وزير القانون-  فى سنغافورة أن الحكومة تبحث تشديد العقوبات على الجرائم الجنسية بحق القصر، وذلك بعد أن صدر قرار محكمة بسجن مدرب فنون قتالية لمدة أربعة أعوام فقط، بسبب ممارسته الجنس بالتراضي مع فتاتين يبلغ عمر كل واحدة منهما خمسة عشر عامًا، وأثارت هذه القضية موجة غضب نادرة بالشارع السنغافوري.

الجدير بالذكر أن القانون في سنغافورة ينص على أن أقصى مدة عقوبة لممارسة الجنس بالتراضي مع القصر الذين تبدأ أعمارهم من أربعة عشر عامًا تتراوح ما ببن السجن سنة إلى السجن لمدة عشرة سنوات أو الغرامة أو كلتا العقوبتين.

كما يبلغ السن القانوني للتراضي في ممارسة الجنس في سنغافورة ستة عشر عامًا، حيث تمت إدانة المدرب الأمريكي “جوشوا روبنسون” البالغ من العمر تسعة وثلاثون عامًا منذ عدة  أيام بممارسة الجنس مع قصر، وهو ما تم  تصويره بالفيديو، كما تم عرض صور فاضحة لطفل يبلغ عمره ستة أعوام.

ومن جانبهم طالب ممثلو الادعاء بعقوبة السجن للجاني لمدة تتراوح ما بين أربعة وخمسة أعوام إضافة إلى غرامة قدرها عشرون ألف دولار سنغافوري أي ما يعادل 14 ألف دولار أمريكي، وأضاف ممثلو الادعاء أنهم لن  يقوموا باستئناف على الحكم.

وأشار كيه شانموجام -وزير القانون والشؤون الداخلية بسنغافورة- في بيان صدر عنه في ساعة متأخرة من أمس الأربعاء أنه طالب جميع المسئولين العاملين معه بمحاولة البحث عن سبل ضرورية بشأن المذنبين والذين هم على شاكلة “روبنسون” للتعامل معهم بصورة أشد وذلك من خلال فرض عقوبات رادعة عليهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *