الرئيسية / أخبار مصر / أزمة مياه طاحنة تهدد 16 دولة في الشرق الأوسط بحلول 2040

أزمة مياه طاحنة تهدد 16 دولة في الشرق الأوسط بحلول 2040

سعقد المؤتمر الحادي عشر لتحلية المياه في البلدان العربية بالقاهرة فى الثامن عشر من شهر ابريل 2017 بحضور 400 خبير وباحث في صناعة تحلية المياه وإنتاجها من منظمات ودول عربية.

وافاد رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر د. زهير السراج ان المؤتمر يعد منصة حقيقية لتبادل الخبرات بين الدول وبعضها في مجال تحلية المياه وإنتاجه , واصبح ضروريا تحقيق الاستقرار والامن الاستراتيجي المائي لدول المنطقة .

المؤتمر يتيح للخبراء والمنظمات الدولية وممثلى الدول المعنية بالموضوع من بحث سبل النهوض بالاقتصاد بتلك الصناعة وتطويرها بحيث يزيد الانتاج وتنخفض اجمالى التكلفة.

ومن المعروف ان الدول العربية هى الاساس فى انتاج المياه المحلاة تساهم بمعدل 50%من الإنتاج اليومي للمياه المحلاة من البحر في العالم.

واضاف السراج ان السعودية تعتبر من الدول الرائدة في تحلية المياه يصل انتاجها 18% من الإنتاج العالمي اى ما يقرب حوالى مليار وستة ملايين متر مكعب من المياه سنوياً فهى تملك ما يقارب 30 محطة تحلية عاملة لما يؤهلها ان تكون أكبر منتج للمياه المحلاة في العالم.

في ظل التجربة السعودية الرائدة في تحلية المياه تشارك عدة جهات سعودية داعمة للمؤتمر منها وشركة الماء والكهرباء, و المؤسسة العامة لتحلية المياه ، و مدينة الملك عبد العزيز للتقنية، و مركز الابحاث والتطوير التابع للمؤسسة ،، وجامعة الفيصل،، وجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، ومدينة الملك عبد الله للطاقة، وجامعة الملك عبد العزيز ، وأرامكو ،، ومركز الأبحاث

واستعرض رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر المستشار والخبير في هندسة تحلية المياه في المملكة د. محمد الفوزان الخطط التى سيقوم عليها المؤتمرات من برامج وورش عمل حيث سيتم طرح عددا من المحاور فى حلقتي نقاش و خمس جلسات علمية وأربع ورش واستعراض الاجراءات المتبعة في الدول العربية لإعداد المواصفات والمقاييس وترسية مشاريع تحلية المياه والإشراف على تنفيذها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *