الرئيسية / أخبار مصر / الارهاب يودي بحياة عقيد شرطة واصابة ضابط وفرد ومجند بالعريش في شمال سيناء

الارهاب يودي بحياة عقيد شرطة واصابة ضابط وفرد ومجند بالعريش في شمال سيناء

لا زال الارهاب والقوى التكفيرية مستمرة في حربها على على رجال الامن والجيش والشرطة المصرية في سيناء، حيث قتل احد ضباط الشرطة الكبار برتبة عقيد واصابة فرد ومجند وضابط في هجوم ارهابي على المدرعة التي تقلهم بواسطة عبوة ناسفة.

وقالت مصادر امنية في شمالي سيناء، بمدينة العريش يوم امس الأربعاء الموافق 8 مارس / اذار 2017, ان عبوة ناسفة شديدة الإنفجار انفجرت اثناء مرور قول امني في شارع اسيوط بدائرة قسم ثالث العريش.

واكدت المصدر الأمني ان الانفجار الارهالي اوقع احد ضباط الشرطة الكبار برتبة عقيد شهيداً وهو العقيد ياسر محمد منير الحديدي المقيد على صفوف قوة قطاع مصلحة الأمن العام.

كما وتسبب الانفجار باصابة ثلاثة اخرين من صفوف الدوري الامنية وهم ضابط ومجند وفرد من قوة مديرية الامن بشمالي شبه جزيرة سيناء.

وفولا وقوع التفجير الإرهابي .. انتقلت القوات الامنية والشرطية مع وحدات من قوات الجيش العاملة في سيناء الى مكان التفجير الإرهابي لتفرض طوقاً امنياً على المكان وتجري عملية تمشيط واسعة فيها.

منا تم نقل جثة العقيد الشهيد والمصابين الثلاثة الاخرين بسيارات الاسعاف الى المستشفي, في حين تم اتخاذ الاجراءات الامنية والقانونية اللازمة من قبل الجهات المختصة والمعنية حول الواقعة الارهابية الجديدة.

ويواجه الجيش المصري وقوات الامن والشرطة في سيناء عناصر الارهاب والتكفير الذين يسعون لتحويل شمالي سيناء الى امارة ارهابية حيث سقط عشرات الشهداء من رجال الامن والجيش خلال مواجهات وهجمات في سيناء، في حين دائماً ما يعلن الجيش المصري والقوات الامنية عن قتل عناصر تكفيرية وضبط واعتقال عناصر اخرين كل يوم او يوماً بعد يوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *