خبير اقتصادى: الحكومة المصرية فشلت فى تطبيق قرار تعويم الجنيه أمام ارتفاع سعر الدولار

مرت مصر خلال الفترة الشهور الأخيرة بأزمة اقتصادية ضخمة نتيجة ارتفاع سعر الدولار ووصوله إلى أكثر من 20 جنيه مصرى، وهو ما جعل الحكومة المصرية بقيادة المهندس شريف إسماعيل باتخاد قرار تعويم الجنيه، وهو ما أدى إلى غضب الشعب بسبب الارتفاع الهائل فى أسعار السلع الأساسية وغيرها من مستلزمات البيت المصرى.

وحول نتائج تعويم الدولار يقول الخبير الاقتصادى الدكتور وائل النحاس، أن القرار الذى اتخذه البنك المركزى بمطالبة البنوك بإخطاره قبل تدبير احتياجات العملة الصعبة، يغد بمثابة التراجع عن تصريحات المركزى  السابقة فى 3 نوفمبر 2016 باتخاذ سياسة “التعويم الحر”.

وأضاف “النحاس” فى لقائه بأحد البرامج التليفزيونية المذاعة على قناة “الغد” الفضائية، أنه فى حالة بدء البنك المركزى فى هذه المطالبات أو يفرض قيود على عمليا الطلب فبذلك يسير نحو سياسة “التعويم الموجه”، مؤكدا أن التعويم الموجه يعنى متى يبدأ فى الرفع ومتى يبدأ فى خفض الطلب على الدولار.

وأشار الخبير الاقتصادى إلى أن البنك المركزى فشل فى تطبيق سياسة تعويم الجنيه ومواجهة ارتفاع سعر الدولار، وأنه سيفشل أيضا فى المرحلة الثانية، خاصة أنه سعر الدولار سجل اليوم 17.85 جنيه مصرى، بينما بدأ فى تجاوز الـ 18.70 جنيه فى السوق السوداء، لافتا إلى أننا نمر بمرحلة خطيرة فى الوقت الحالى.

وأوضح “النحاس” أنه حذر مرارا وتكرارا من تجاوز سعر الدولار فى السوق المصرى إلى حد 18.89 خلال المرحلة القادمة، لأن هذا الأمر من شأنه أن يضعف السيطرة على العملة الأجنبية داخل السوق المصرى خلال المرحلة القادمة، مؤكدا أن خفض سعر الجنيه خلال الفترة الماضية أثبت فشله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *