بدء التحقيق الجنائى فى وثائق ويكيليكس حول اختراق CIA للهواتف الذكية

تجرى الآن التحقيقات الجنائية الفيدرالية فى وثائق ويكيليكس التى تنص على استخدام وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية ” سي اي ايه ” برامج خبيثة وأدوات اختراق متطورة لاختراق الهواتف الذكية عن بعد والتحكم فى كل ما يدور بها، وذلك وفقا لما نشرته شبكة cnn اليوم الأربعاء.

وبدأت التحقيقات التى تحاول التأكد من كيفية وصول الوثائق إلى موقع التسريبات ويكيليكس، وكيف تم تسريبه، وهما إذا تم تسريبه عن طريق أحد الموظفين بالوكالة الاستخباراتية.

وحول ذلك أكد مسئولون بحسب الشبكة الأمريكية، إن الوثائق التى تم نشرها أصلية وليست مزيفة، ولكنهم لا يعرفون إذا كانت جميعها حقيقية أو تم التلاعب ببعضها، مشيرين إلى أنه يتم التنسيق الآن بين مكتب التحقيقات الفيدرالى ووكالة الاستخبارات المركزية فيما يخص التحقيق فى الوثائق.

وعبرت الحكومة الفيدرالية عن تخوفها من أن ينشر ويكيليكس شفرات سرية حول البرمجيات، والتى من الممكن أن يستغلها القراصنة الىخرين ويتسببوا فى خراب هائل، حسبما نقلت cnn عن مسئولين.

يذكر أن التسريبات الجديدة لموقع ويكليكس كشفت عن استخدام وكالة الاستخبارات الأمريكية “cnn” أجهزة الهاتف المحمول والتليفزيونات المنزلية للتجسس على أصحابها، وكانت الواقعة غير مفاجئة بالنسبة للكثير، إلا أنها تضع وكالة التجسس الأولى فى الولايات المتحدة والعالم فى موقف محرج لعدم قدرتها على الحفاظ على أسرارها، ويأتى ذلك مع الوقت الذى تعد فيه سرقة أسرار الأخرين مهمتها الأولى، حيث توضح هذه الأجهزة التى نستخدمها بشكل يومى إلى أدوات تجسس على أصحابها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *