اخبار عالمية

«هذه ليست سوى البداية» رسالة منفذي الهجوم على السفارة الإسرائيلية بنيودلهي

شهدت مدينة نيودلهي الهندية، إنفجاراً بالقرب من السفارة الإسرائيلية، يوم الجمعة، وكشفت التحقيقات عن تفاصيل مثيرة وراء الإنفجار الذي هز الكيان الصهيوني.

وبحسب موقع “واللا” الإسرائيلي، كشف تفاصيل جديدة حول التفجير الأخير بالقرب من السفارة، حيث أوضح الموقع على لسان مراسله “باراك رافيد”، بأن التحقيقات الأولية التي جرت من قبل الشرطة الهندية توصلت الى سائق التاكسي الذي نقل منفذي الهجوم.

وبعد تحقق الشرطة الهندية من كاميرات المراقبة، قاموا بتحديد مكان اثنين من المشتبه بهم بتنفيذ الهجوم، وذلك أثناء نزولهما من سيارة أجرة بالقرب من المنطقة التي زرعت فيها القنبلة.

وأشار الموقع، بأن الشرطة الهندية قامت بالوصول الى سائق الأجرة، وبعد استجوابه اعترف باجتذاب مجموعة من المشتبه بهم، وكشفت التحقيقات بأن العبوة دفنت في علية شراب تحتوي على متفجرات وكريات معدنية.

وبحسب ما تناقلته وسائل إعلام هندية، فإنه تم العثور على رسالة بجانب الشحنة، مكتوب بها “هذه ليست سوى البداية”.

كما أفادت وسائل الإعلام الهندية، بأن الرسالة ذكرت أسماء قيادات إيرانية، وهم، قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، والذي تم اغتياله على يد الولايات المتحدة الأمريكية، قبل عام، بالإضافة الى اسم العالم النووي البارز محسن فخري زادة، الذي أغتيل مؤخراً.

يذكر ان انفجار وصفته السلطات الهندية بالصغير، وقع بالقرب من السفارة الإسرائيلية في نيودلهي، ولم يصب أي من طاقم السفارة، كما لم تقع أضرار في المبنى الدبلوماسي، وتسبب الانفجار بأضرار بثلاث سيارات كانت بالمكان.

اظهر المزيد

المرصد

كاتب لدى المرصد الأمني

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى