منوعات

#ساعدوا_ليان: الفتاة الأردنية ليان تثير ضجة بفيديو عن تحرش أشقائها بها

تصدر وسم #ساعدوا_ليان ترندات تويتر في المملكة الأردنية الهاشمية، بعدما ظهرت صاحبة الهاشتاق الفتاة الأردنية ليان بفيديو، تتحدث خلالها عن هروبها من الأردن إلى تركيا والأسباب التي دفعتها للهروب طالبة المساعدة والحماية.

واتهمت ليان خلال مقطع الفيديو المتداول أشقائها بالتحرش بها، كما اشتكت من التعنيف الأسري الذي تعرضت له على مدى سنين طويلة.

كما أوضحت ليان بأن أشقائها وعائلتها حرموها من الدراسة، كما أنها كانت تستيقظ في كل صباح بالضرب، كما أوضحت في الفيديو، مما اضطرها للجوء لفكرت الهرب إلى تركيا.

كما أشارت الفتاة العشرينية ليان بأن حياتها بعد وصولها الى تركيا ما زالت في خطر، بعد التهديدات التي تصلها من قبل أهلها في الأردن.

هذا وتباينت ردود الفعل بين المتابعين والمغردين على تويتر، وذلك خلال هاشتاق #ساعدوا_ليان، ومنهم من شكك في قصة ليان وروايتها معللين بأنها تبحث عن الشهرة او اللجوء السياسي في تركيا أو دولة أوروبية، في حين صدق آخرون القصة مطالبين بضرورة مساعدة ليان.

وكتبت المغردة حنان: “لما بنت تطلع وتشتكي للعلن هاد لا يعني انك تجي تكذبها، لانها صادقة، البنت ما طلعت عن عبث ولا ممكن كان تحكي على اهلها هيك لو ما طفح الكيل #ساعدوا_ليان “.

في حين شككت المغردة رانيا الشوبكي برواية الفتاة الأردنية ليان، قائلة: “في حلقات مفقوده بتتعصري لتنزل دمعه الأنتربول مختص بالقضايا المهمه (سياسيه ،مخدرات ، دعاره ،مافيات ،تبيض أموال ) يطلبوكي ليه ؟ ” أخواني بيتحرشو فيني وما كنت قادره احكي لأنو يا أنا بنقتل يا هم يا الثنين ” يعني في رادع ! الحجج غير منطقيه بستغرب من يلي مصدقين #ساعدوا_ليان“.

في حين طالبت المغردة ديالا بضرورة تفعيل القوانين الحازمة لحماية المرأة وحقوقها في المجتمعات العربية، مشيرة بأن هذه القضية ليست قضية ليان وحدها، بل هي قضية رأي عام، مشيرة في الوقت نفسه بأن المرأة والفتاة العربية لا يوجد ما يحميها سواء في بيتها أو حتى داخل المجتمع ككل.

 

كما دافعت المغردة رقية عن ليان، مشيرة بأنه لا يوجد فتاة ترغب أن تظهر بفيديو تخبر الجميع بتعرضها للتحرش.

اظهر المزيد

المرصد

كاتب لدى المرصد الأمني
زر الذهاب إلى الأعلى