رياضة

طرد ميسي وتتويج أتلتيك بلباو بطلاً للسوبر الاسباني على حساب برشلونة

توج أتلتيك بلباو بطلاً لكأس السوبر الاسباني 2021 بعد فوز مثير حققه على برشلونة في النهائي، منتصف ليلة الثلاثاء، بنتيجة 3-2.

تقدم برشلونة بالهدف الأول في اللقاء عند الدقيقة 40 عن طريق أنطوان جريزمان، ولم يستمر تقدمه طويلاً ليسجل أوسكار دي ماركوس هدف التعادل للفريق الباسكي.

انتهى الشوط الأول بالتعادل الإيجابي، ليعود برشلونة من جديد في الشوط الثاني ويتقدم بتسجيل هدف ثاني بأقدام الفرنسي جريزمان عند الدقيقة 77.

في الوقت الذي بدأ فيه جماهير البرسا بالاحتفال والتي بدت وكأنه سيتوج بأول ألقاب الموسم، فاجأ أتلتيك بلباو الجميع بتسجيل هدف التعادل عند الدقيقة 90 بأقدام اللاعب أسيير فيلاليبري.

انتهى الوقت الأصلي للقاء بالتعادل بهدفين لكلا الفريقين، ليبدأ أتلتيك بلباو الشوط الإضافي الأول بقوة ويسجل هدف التقدم لأول مرة في المباراة عن طريق المتألق إينياكي ويليامز، الذي سدد كرة رائعة لا تصد ولا ترد من حدود منطقة الجزاء سكنت الزاوية ال 90 للحارس الألماني تير شتيجن.

كاد بيلباو أن يزيد غلته من الأهداف لولا الاجهاد الذي بدا واضحاً على لاعبيه، لتنتهي المباراة بتتويج فريق الباسكي بالكأس.

تتويج أتلتيك بلباو بالكأس كان له رونق آخر بعد إقصاءه لريال مدريد في نصف النهائي وفوزه على برشلونة في النهائي وهما أكبر فريقي أسبانيا.

طرد ليونيل ميسي:

بدأ واضحاً بأن ليونيل ميسي يعاني طوال اللقاء، بعد عودته من الاصابة التي أبعدته عن مباراة نصف النهائي أمام ريال سوسيداد التي حقق خلالها البرسا الفوز بركلات الترجيح.

ولم يظهر ميسي في معظم أوقات اللقاء سوى ببعض التمريرات فقط، وعجز عن اختراقات دفاع بلباو وبدا عليه العجز أمام قوة مدافعي الخصم.

ما زاد من الطين بلة هو اللقطة المثيرة في آخر دقائق الشوط الإضافي الثاني، حينما قام ميسي بضرب مدافع بلباو بيده، ليعود الحكم للتأكد من اللقطة من خلال تقنية الفيديو، قبل أن يشهر في وجهه البطاقة الحمراء المباشرة.

المرصد

كاتب لدى المرصد الأمني

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى