اخبار عالمية

الجيش الإيراني يقوم بمناورات بحرية بالصواريخ قصيرة المدى وسط تصاعد حدة التوتر مع أمريكا

قام الجيش الإيراني اليوم الأربعاء بعمل مناورات بحرية بالصواريخ قصيرة المدى، وذلك نتيجة لتصاعد حدة التوتر بين طهران وواشنطن.

وقد نشر التلفزيون الإيراني اليوم عن قيام الحيش الإيراني بمناورات بحرية والتي تستمر لمدة يومين في خليج عمان, حيث تشارك في هذه التدريبات السفينة الحربية محلية الصنع “مكران” والتي تعد أكبر سفينة حربية إيرانية وتضم منصة لطائرات الهليكوبتر، بالاضافة الى سفينة الصواريخ المدرعة “زره “.

ويعتبر الغرب الصواريخ الإيرانية تهديدا عسكريا تقليديا للاستقرار الإقليمي، بحيث تملك إيران واحدا من أكبر البرامج الصاروخية في الشرق الأوسط، والتي تعد رادعاً للولايات المتحدة وخصوم آخرين في حالة نشوب حرب.

و يستمر تصاعد التوترات بين الولايات المتحدة وإيران منذ عام 2018 عندما انسحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من الاتفاق النووي الموقع في عام 2015.

اظهر المزيد

عبدالله

رئيس تحرير وكاتب في صحيفة المرصد الأمني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى