الرئيسية / اخبار عربية ودولية / غضب يجتاح إسرائيل بعد رفض نتنياهو وثيقة للسلام وحل الدولتين

غضب يجتاح إسرائيل بعد رفض نتنياهو وثيقة للسلام وحل الدولتين

نشرت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية وثيقة تفيد الموافقة على مبادرة سلام إقليمية والموافقة على إقامة دولة فلسطينية، وتشكيل حكومة وحدة وطنية مقرها تل أبيب، هذه الوثيقة كان من المفترض أن تكون بيانا مشتركا يلقى فى قمة تجمع بين زعيم حزب العمل وقائد المعارضة “إسحاق هرتسوج” والرئيس المصرى عبد الفتاح السيسى، لكن نتنياهو تراجع عنها بعد ذلك.

واتهم نتنياهو “هرتسوج” بتسريب الوثيقة قائلا: “هناك معارك فى العمل ويحاولون بمثل هذه الحكايات جرنا داخلها ولا تنساقوا وراء التسريبات”، فى حين ردت وزيرة العدل الإسرائيلى “أيليت شكيد” من حزب “البيت اليهودى” على نتنياهو قائلة: “هذه التسريبات حدثت من قبل كيري، وليس من حزب العمل”، بحسب ما نشرته “هآرتس”.

ومن جانبها غردت عضو الكنيست “زهافا جلاؤون” زعيمة حزب “ميرتس” اليساري على “تويتر” قائلة : “تذكروا ذلك في المرة القادمة التي يتحدث فيها نتنياهو عن مبادرة سلام إقليمية، لا نفتقر لشركاء من أجل السلام، لكنه دائما نتنياهو من يتراجع”، كما غرد عضو الكنيست عن حزب العمل “عومر بارليف” بقوله : “نتنياهو جبان في الحرب وجبان في السلام، ماذا سنفعل؟ هل نغير القيادة الجبانة والمنقسمة بقيادة شجاعة وموحدة”.

وكشفت “هآرتس” صباح اليوم عن إرسال نتنياهو قبل 6 أشهر وثيقة تحتوى على بيانا مشتركا، كان من المفترض أن يقود عملية سلام إقليمية ويكون قاعدة لإقامة حكومة موحدة، بدلا من حكومية اليمين التى يقودها رئيس الحكومة حاليا، حيث تضمنت الوثيقة التى كان الرئيس عبد الفتاح السيسى على علم بها، استعداد نتنياهو لتسوية إقليمية على أساس حل الدولتين، وتقليص أعمال البناء فى المستوطنات بشكل كبير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *