اخبار عالمية

تنظيم القاعدة يتبنى الهجوم على الجنود الفرنسيين في مالي

أعلنت “جماعة نصرة الإسلام والمسلمين” التابعة لتنظيم “القاعدة” في مالي مسؤوليتها عن الهجوم الذي تم تنفيده في شمال البلاد والذي أسفر عنه مقتل 3 جنود فرنسيين من قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة.

حيث نشرت الجماعة “بهدف إنهاء الاحتلال الفرنسي لمنطقة الساحل، نفذ إخوانكم المجاهدون عملية نوعية ضد رتل لقوات الاحتلال الفرنسي على الطريق بين غوسي وهومبوري والذي أسفر عنه مقتل ثلاثة من عناصر النخبة في جيش الاحتلال”.

و في هذا الصدد أعلنت الرئاسة الفرنسية يوم الاثنين الماضي عن مقتل ثلاثة جنود فرنسيين في مالي إثر انفجار عبوة ناسفة بمركبتهم في منطقة هومبوري في شمال مالي.

ومن الجدير بالذكر أن القوات الفرنسية في مالي متمركزة في منطقة الساحل حيث يبلغ عددها 5100 جندي وتواجه جماعات جهادية إلى جانب قوات من موريتانيا وتشاد ومالي وبوركينا فاسو والنيجر.

اظهر المزيد

عبدالله

رئيس تحرير وكاتب في صحيفة المرصد الأمني.
زر الذهاب إلى الأعلى