اخبار عالمية

الحرس الثوري يهدد الولايات المتحدة بعمليات من الداخل

تصاعد التوترات مع اقتراب ذكرى استهداف قاسم سليماني

اليوم الجمعة, مع اقتراب ذكرى استهداف القائد السابق لفيلق القدس قاسم سليماني بطائرة مسيرة أميركية , وجّه الحرس الثوري الإيراني تهديدا جديدا إلى الولايات المتحدة.حيث قال خليفة سليماني في منصبه “إسماعيل قاآني” ان استهداف القائد الأبرز في ايران لن يثني طهران عن المقاومة وستبقى ايران على أهب الاستعداد لأي مواجهة مع أمريكا.

وأضاف قائلا “لعل هذ الاستهداف يبرز أفرادا يردون على جريمتكم من داخل بيوتكم ”

يأتي هذا التصريح بعد يوم من اتهام وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الرئيس الأميركي دونالد ترامب،بافتعال الذرائع والحجج  لمهاجمة إيران وشن الحرب عليها.

و من الجدير بالذكر, أن الولايات المتحدة و بتوجيه من الرئيس ترامب قامت باستهداف القائد السابق لفيلق القدس “قاسم سليماني” في الثالث من يناير 2020, وذلك لاتهامه بأنه العقل المدبر لهجمات شنتها فصائل مسلحة متحالفة مع إيران على قوات أميركية بالمنطقة.

وردا على هذا الاغتيال شنت إيران هجوم صاروخي على قاعدة جوية عراقية تتمركز فيها قوات أميركية.وفي المقابل اطلقت الولايات المتحدة قاذفتان أميركيتان من طراز “بي 52” في سماء الشرق الأوسط وذلك استعراضا للقوة وتأهبا لأي تصعيد.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى