اخبار عالمية

دولة قطر تطالب مجلس الأمن الدولي بوضع حد لانتهاكات البحرين لحدودها

طالبت دولة قطر مجلس الأمن الدولي بوضع حد لانتهاكات البحرين لحدودها, وذلك بعد أن قامت البحرين باختراق مياهها الإقليمية يوم 25 نوفمبر 2020 بواسطة زوارق بحرية عسكرية بحرينية، وكانت قد قامت من قبل باختراق مجالها الجوي يوم الأربعاء الموافق 9 ديسمبر 2020, وأكدت قطر على وجوب الالتزام بسياسة حسن الجوار.

فقد وجهت سفيرة قطر لدى الأمم المتحدة، الشيخة علياء أحمد بن سيف آل ثاني، رسالة إلى السفير جيري ماتجيلا، المندوب الدائم لجنوب إفريقيا و رئيس مجلس الأمن الدولي لهذا الشهر، و أيضا إلى أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة، حيث استنكرت دولة قطر مثل هذه الأعمال الغير القانونية التي من شأنها اثارة التوتر في المنطقة والمبنية على عدم احترام حسن الجوار.

حيث أكدت في رسالتها أن مواصلة انتهاك البحرين لحدرد دولة قطر بشكل غير قانوني وبدون تصريح، يشكل انتهاكا لسيادة دولة قطر وسلامتها الإقليمية وتهديدا لأمنها.

واختتمت رسالتها بالتأكيد على أن دولة قطر تحرص دوما على تعزيز علاقات حسن الجوار وتمارس حاليا سياسة ضبط النفس تجاه هذه التصرفات المتكررة والاستفزازية. مؤكدة على أن دولة قطر  لها كامل الحق في اتخاذ جميع الإجراءات القانونية اللازمة للدفاع عن حدودها ومجالها الجوي وفقا للقوانين والضوابط الدولية المتعارف عليها.

اظهر المزيد

عبدالله

رئيس تحرير وكاتب في صحيفة المرصد الأمني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى