شئون فلسطينية

الغرفة المشتركة: مناورات المقاومة هدفها محاكاة تهديدات الاحتلال ورفع الكفاءة

رام الله – المرصد الأمني – أوضحت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية، بأن المناورات التي بدأت في قطاع غزة، صباح الثلاثاء، هدفها رفع الجهوزية بعد تهديدات قوات الاحتلال.

وأكدت الغرفة المشتركة بأن المقاومة تسعى لرفع كفاءة مقاتليها، للقتال تحت أي ظروف وأي وقت ممكن.

وأضافت بأن المناورات هي تأكيد من جهة المقاومة على جهوزيتها للدفاع عن الشعب تحت أي ظروف ممكنة، وأنها جاهزة لخوض المعركة التي تهدد بها قوات الدفاع في الآونة الأخيرة.

وشددت الغرفة المشتركة بأن فصائل المقاومة لن تقبل بأي شكل من الأشكال، أن يتوغل العدو على أبناء الشعب الفلسطيني، وأن السلاح حاضر في مواجهة العدو، وقراراتها موحده في التصدي لأي مواجهة تفرض على الشعب في أي زمان وأي مكان.

وحذرت المقاومة الاحتلال من اي حماقات قد يرتكبها بخوض حرب ضد قطاع غزة، مشيرة بأن المعركة القادمة ستحمل الكثير من المفاجآت.

وأوضحت الغرفة بأن المناورات المشتركة التي بدأت في القطاع ما هي الا تعبير واضح وصريح على الوحدة بين أجنحة الفصائل المقاومة بكافة أطيافها.

وقالت:  “إن المقاومة في حالة دائمة من التطور في أدواتها وتكتيكاتها وإدارتها للصراع، وإن العدو قبل الصديق يدرك بأن المقاومة، اليوم- بفضل الله- هي أقوى وأصلب، وأكثر قدرة على مواجهته وردعه وإيلامه، وستبقى خنجراً في خاصرته وشوكة في حلقه، حتى يأذن الله لها بالنصر والتحرير وتحقيق آمال شعبها بالحرية والعودة وتطهير المقدسات، وإن المقاومة لن تسمح للعدو الصهيوني بفرض قواعد اشتباك لا ترضاها، وستراكم على ما حققته من إنجازات على هذا الصعيد، بأعلى مستوىً من التنسيق والتكامل والوحدة الميدانية والقيادية”.

وتابعت المقاومة: إن رسالة مقاومتنا لكل العالم، بأن كلمتنا ستظل هي الفصل، ويدنا ستبقى- بقوة الله- هي العليا، ولن تغير اتفاقيات العار وحفلات التطبيع الخائبة شيئاً على الأرض، فشعبنا المرابط ومقاومتنا المتأهبة اليقظة، هي صمام الأمان وخط الدفاع الأول عن فلسطين وشعبها وأرضها المقدسة، وسيذهب المطبّعون وأذناب الاحتلال إلى مزابل التاريخ، وتبقى مقاومتنا، ويبقى كفاحنا ضد هذا المحتل المعتدي، حتى كنسه من كل أرضنا بعون الله، وستظل قضية فلسطين، هي قضية العرب والمسلمين، وقضية كل أحرار العالم.

وختمت الغرفة المشتركة بالقول: “التحية من فصائل المقاومة، ومن قيادة الغرفة المشتركة، إلى كافة أبناء شعبنا في كل أماكن تواجدهم على احتضانهم للمقاومة، ووقوفهم سداً منيعاً في وجه كل المؤامرات.. التحية إلى أرواح شهدائنا الأبرار، الذين رووا هذه الأرض بالدم الطاهر الزكي، التحية للجرحى والمصابين .. التحية للأسرى الأبطال الأحرار، الذين هم عنوان الحرية والكرامة”.

 

طارق

كاتب ومحرر صحفي في صحيفة المرصد الأمني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
xnxx xnxx xnxx xxx porn arab sex