رياضة

تعليق رونالدو بعد فوزه على برشلونة

في مباراته الأولى  أمام برشلونة منذ رحيله عن ريال مدريد في 2018 , حقق اللاعب كرستيانو رونالدو نجم يوفنتوس الحالي فوزا ساحقا على برشلونة في ملعب الكامب نو , حيث سجل رونالدو هدفين من ركلتي جزاء، ليقود يوفنتوس للفوز ب 3-صفر على برشلونة .

ويعد انتهاء المباراة نشر رونالدو على صفحاته بالسوشيال ميديا صورة له مع زملائه في غرفة تبديل الملابس عقب نهاية اللقاء, معلقا بان برشلونة فريق لا يستهان به على اللرغم من الاوضاع السيئة التي يمر بها الفريق حاليا , ويسعادته باللعب امام ميسي واحترامه له وانه يحاول تقديم الأفضل لفريقه دائما .وعبر ايضا عن فخره باللعب بفريقه يوفنتوس وانهم كانو كالعائلة الحقيقية :قوية وموحدة و إذا واصلو اللعب بنفس المستوى لن يكون لديهم ما يخشوه حتى نهاية الموسم .

اظهر المزيد

عبدالله

رئيس تحرير وكاتب في صحيفة المرصد الأمني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى