الرئيسية / اخبار عربية ودولية / بدء السلطات الإسرائيلية بتنفيذ التقسيم المكاني للمسجد الأقصى
القدس

بدء السلطات الإسرائيلية بتنفيذ التقسيم المكاني للمسجد الأقصى

بدأت السلطات الإسرائيلية بالتقسيم الفعلي المكاني للمسجد الأقصى، حيث قامت بوضع غرفة زجاجية في ساحة المسجد.

 وأشار ممثل منظمة التعاون الدولي –أحمد الرويضي- إلى أن إدخال غرفة زجاجية لساحة المسجد الأقصى ما هو إلا إشارة لانتقال التقسيم المكاني بعد فرض التقسيم الزماني عن طريق الاقتحامات اليومية والمتتالية للمستوطنين.

  جاء ذلك في إطار المؤتمر الصحفي الذي عقده الرويضي ومفتي القدس –محمد حسين- بالمركز الإعلامي برام الله.

وأضاف ممثل المنظمة أن تلك الممارسات الإسرائيلية المختلفة من اعتقالات واقتحامات، ومنع الأوقاف الإسلامية أن تقوم بعملها، وكذلك بناء الغرفة الزجاجية يشير إلى بدئهم بتخصيص مكان يؤدون فيه صلواتهم اليهودية.

 ودعا الرويضي جميع الأطراف المعنية من وزارة الخارجية والرئاسة الفلسطينية للتحرك السريع والفوري لمنع عمليات حفر الأنفاق التي تقوم بها السلطات الإسرائيلية أسفل المسجد الأقصى والمدينة القديمة.

  ومن جهته أكد مفتي فلسطين والقدس المحتلة –محمد أحمد حسين- أن قرار محكمة الصلح الإسرائيلية والتي زعمت أن القدس مكان مقدس لليهود هو قرار باطل، كما رفض أي قرار يمنع رفع الآذان في المساجد لأن ذلك يعد عدوان صارخ على المقدسات الإسلامية.

 ومن جانبها أدانت الجامعة العربية ما فعلته السلطات الإسرائيلية واعتبرته تطور خطير ضد المقدسات الإسلامية، وأنه بمثابة سعي من إسرائيل لتوسيع نطاق الانتهاكات الإسرائيلية.

وطالبت الجامعة العربية في بيان لها كافة الأطراف في المجتمع الدولي بضرورة التحرك لحماية المقدسات الإسلامية والمسيحية بالحرم القدسي الشريف، وإرجاع إسرائيل عن مخططاتها التي تهدف لتهويد القدس واستهداف الحرم القدسي الشريف والأراضي الفلسطينية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *